“دراية المالية” تقدم خدمة “داول”: أحدث التقنيات المالية الحديثة

وقّعت شركة دراية المالية تفاقية تعاون مع ”ميسان للتقنية المالية“ لتقديم خدمة ”داول“ وهي تقنية مالية جديدة تمكّن المستثمر من مشاركة الأداء الاستثماري والمراكز المالية المملوكة لمحفظة المؤهل كخبير مع مستثمرين آخرين.

تتيح هذه الشراكة الفرصة لعملاء ”دراية المالية“ المؤهلين كخبراء بمشاركة الأداء الاستثماري والمراكز المالية لمحافظهم مع مستثمرين آخرين، على أن تقوم ”داول“ بجمع نتائج أداء الخبراء ثم تحليل المحافظ وعرضها بيانياً ونشرها للمستخدمين الآخرين، والتي تمكن المشتركين من خلال منصة ”داول“ مراجعة حسابات الخبراء وعرض بياناتهم وأدائهم الاستثماري.

و تعد هذه الخدمة الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية، فهي تقدم الفرصة للمستفيدين منها لمتابعة أفضل خبراء التداول في أسواق المال، والاطلاع على تفاصيل تداولاتهم السابقة والحالية مع متابعة الأرباح والخسائر المحققة مع إمكانية معرفة جميع تفاصيل تلك المراكز المالية المتداول بها بشكل لحظي من خلال إشعار المشتركين بالخدمة. وتقدم أيضا خدمة “داول” تقارير عن أفضل الخبراء المؤهلين من حيث الأداء وتصنيف استثماراتهم بحسب القطاعات والأوراق المالية بالإضافة إلى معدل المخاطر لتلك الاستثمارات، والعديد من التفاصيل الأخرى.

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال مشعل الحقباني الرئيس التنفيذي للوساطة في شركة دراية المالية، إن هذا التعاون يأتي إيماناً من “دراية المالية” بمشاركتها في تطوير القطاع، وذلك لإدراكها أهمية تلك التقنيات المالية في تحسين وصناعة الخدمات المالية إلى آفاق جديدة، ودعم القطاع بتقنية الخدمات المالية بشكل مباشر أو غير مباشر والتي تضيف منتجات وخدمات تنافسية في العديد من مجالات الأعمال الرئيسية.

وأضاف الحقباني أن شركة دراية المالية تساهم بشكل كبير وفعال بالتعاون مع الشركات المرخصة من هيئة السوق المالية لتقديم أفضل وأحدث التقنيات المالية الحديثة، والتي تم ترجمتها مؤخّرًا من خلال توفير خدمات منصة “داول” التي تمثل قيمة مضافة كبيرة في مجال المحتوى المالي والتغطية المعلوماتية اللحظية لعرض أداء خبراء ماليين ومشاركتها مع جمهور أوسع من المتداولين ورفع مستوى الوعي الاستثماري لديهم.

من جهته، صرح منصور الحربي، الرئيس التنفيذي لشركة ميسان للتقنية المالية، بأن منصة “داول” هي منصة ابتكارية وفريدة من نوعها، والأولى التي تقدم خدمة التداول الاجتماعي في السوق المالية السعودية. وقد ساعدت مبادرة مختبر التقنية المالية المنطلقة من هيئة السوق المالية لمثل هذا الابتكار أن يرى النور، وأن يقدم خدماته لشريحة كبيرة من المستثمرين الذين في حاجة لطرق غير تقليدية تساعدهم بتنمية ثرواتهم واستثماراتهم، لاسيما وأن سوق الأسهم السعودية تعتبر أكبر سوق مالية في الشرق الأوسط، وإحدى أكبر الأسواق العالمية.

الجدير بالذكر أن شركة دراية المالية شركة مرخصة من هيئة السوق المالية تقدم العديد من الخدمات لعملائها كخدمات الوساطة المالية المحلية والإقليمية والعالمية والمشورة الاستثمارية وخدمات الاشتراك بالصناديق الاستثمارية التي تتجاوز 60 صندوقاً استثماريًا مرخصًا من هيئة السوق المالية والمدارة من جهات استثمارية مختلفة تشمل فئات استثمارية متعددة، وصياغة وإدارة الأصول المالية وتقديم حلول استثمارية مبتكرة كأكبر شركة مستقلة بالمملكة العربية السعودية من حيث الحصة السوقية.