طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية

ما هي طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية؟

يُعدُّ سوق الأسهم السعودي، من أهم وأقوى الأسواق المالية، وهو من أكثر الأسواق سيولة في العالم العربي ويضم العديد من شركات الوساطة لتداول الأسهم التي توفر الكثير من البيانات عن جميع الأسواق المالية. ويقصد بالسّهم الحصة التي يقدمها الشريك في شركات المساهمة، ويعتبر الاستثمار في الأسهم أحد أنواع الاستثمار الرئيسية، بالإضافة إلى أنواع أخرى هي الاستثمار في الممتلكات مثل العقار، والاستثمار في النقد، والسندات. لكن ما هي طريقة الاستثمار في الأسهم السعودية؟

إنّ أكثر ما يميّز السوق السعودي، هو أن الاستثمار في الأسهم لا يحتاج لرؤوس أموال كبيرة، خصوصًا مع التطوًر الحاصل في مجال الإنترنت، حيث يستطيع الفرد دخول عالم التداول والمضاربة والاستثمار من دون عناء. فأثناء جلوسك في المنزل، يمكنك من خلال الهاتف الذكي الاستثمار في البورصة عبر الإنترنت، وشراء وبيع الأسهم من دون أي جهد يذكر، ومتابعة نشاط الشركات وارتفاع وانخفاض الأسعار، وهنالك العديد من التطبيقات والمواقع التي تقدم هذه الخدمات.

هناك أكثر من طريقة للاستثمار في الأسهم السعودية وأبرزها:

-1 طريقة شراء الأسهم وانتظار الربح

تقوم هذه الطريقة على أساس شراء المستثمر لعدد معين من الأسهم وينتظر الربح الذي تحققه. يتوقف حجم الأرباح التي يحققها المستثمر على حجم وعدد الأسهم التي يمتلكها، أي كلما زادت الأسهم زادت الأرباح التي يحققها المستثمر. كما تتوقف أيضًا على حجم الأرباح ونموّها التي تحققها الشركة التي قام المستثمر بشراء السهم فيها.

2- طريقة المضاربة قصيرة الأجل

تعتمد هذه الطريقة على شراء الأسهم وبيعها في مدة زمنيّة قصيرة مثل شهر واحد، حيث تعتمد على خبرة المستثمر في تحديد الأسهم القابلة للزيادة بالفعل، لكنها من أكثر الطرق التي يمكن أن تؤدي بالمستثمر إلى الخسارة نتيجة عدم امتلاك الخبرة الكبيرة في سوق البورصة. ولا بد من الإشارة، إلى أن هناك شروط تتعلق بوسيط تداول الأسهم، وهي وأن يخضع لتنظيم هيئة السوق المالية، وأن يكون مسجل لدى تداول كوسيط معتمد.